اللغة والإعلام: هدمٌ أم بناء؟

طالب الدكتور أحمد سيف الدين بضرورة الاهتمام باللغة وحمايتها في ظل العولمة مشددًا على ضرورة مواكبتها للتطور الإعلامي في ظل التكنولوجيا وتحدث عن أهمية اللغة العربية ومكانتها حيث اختارها الله أن تكون لغة كتابه وسنة نبيه والحفاظ عليها من الحفاظ على الشريعة والدين ، وتحدث عن أثر العامية على العربية الفصحى وقارن بين تفاخر الأوروبيين بلغتهم الفصحى في التعامل والخطاب على عكس غيرهم، ونبه إلى أن الخلط في الكتابة بين العربية والانجليزية التي ينهجها الشباب في التواصل الاجتماعي ستؤثر سلباً على مستقبل اللغة، جاء ذلك في محاضرة ألقاها في مجلس حمد الجاسر يوم السبت 7 شعبان 1437هـ الموافق 14 مايو 2015م وأدارها الدكتور أبو أوس إبراهيم الشمسان.