"العلاقات الثقافية بين المملكة وكوريا الجنوبية" في مجلس حمد الجاسر

استعرض الدكتور تركي بن فهد العيَّار، الملحَق الثقافي السابق لدى كوريا الجنوبية، مسيرة التعاون الثقافي بين البلدين، في محاضرةٍ ألقاها في مجلس حمد الجاسر بعنوان: "العلاقات الثقافية بين المملكة وكوريا الجنوبية"، يوم السبت 2 رجب 1437هـ /9 نيسان (أبريل) 2016م، وأدارها الدكتور إسحاق السعدي. وقد بدأ المحاضِر بالحديث عن العلاقات الدبلوماسية بين المملكة وكوريا الجنوبية، التي بدأت عام 1962م، وكانت علاقات متميِّزة تجسَّدت بتفعيل التعاون الثقافي والتعليمي بين البلدين، إذ بدأت الملحَقية الثقافية السعودية بزيادة أعداد الطلبة والطالبات السعوديين المبتعَثين إلى كوريا الجنوبية من 55 طالبًا وطالبة عام 2007م إلى 500 طالبًا وطالبة عام 2013م، وتركَّزَ التوسُّع في التخصُّصات الهندسية بأنواعها الكهربائية والإلكترونية والمعمارية والميكانيكية وهندسة الحاسوب، بالإضافة إلى الطب والكيمياء وتقنية المعلومات والتجارة الإلكترونية والتسويق، وأُدخِلَ برنامج الدكتوراه في البعثة.