التطور والتخلف على خط التماس: مثال من مدينة حدودية مقسمة بين دولتين

أوضح الدكتور جاسر الحربش بأن الأنماط السياسية والطرق الإدارية المقيدة بمرجعيات سياسية مركزية هي التي تتحكم في إمكانيات القوة والضعف والتطور والتخلف عند الأمم والشعوب، ولا علاقة للأصول العرقية ولا الاختلافات البيولوجية ولا حتى الجغرافية والمناخية، جاء ذلك في محاضرة بعنوان: "التطور والتخلف على خط التماس: مثال من مدينة حدودية مقسمة بين دولتين" ألقاها في مجلس حمد الجاسر يوم السبت 22 جمادى الآخرة 1436هـ الموافق 11 نيسان (أبريل) 2015م، وأدارها الدكتور سليمان المحيَّا.