خبر

حذّر سمو الأمير الأستاذ الدكتور تركي بن فهد آل سعود من وقوع الكتّاب والمؤرخين والباحثين في خطأ "المفارقة التاريخية" من خلال قياس الماضي بالحاضر في إسقاط المصطلحات؛ نظرًا لتباين الأزمنة باستثناء المشتركات الإنسانية.