خبر

اختتم مركز حمد الجاسر الثقافي برنامجه السنوي بمحاضرةٍ ألقاها الأستاذ الدكتور عزّالدِّين موسى، بعنوان "الأمَّة العربية والتحدِّيات الاستراتيجية المعاصِرة"، وأدارها الأستاذ الدكتور علي بن فائز الجحني، يوم السبت 17 شعبان 1438هـ الموافق 13 أيَّار (مايو) 2017م، أشار فيها الـمُحاضِر إلى أنَّ ضَعْف الإنفاق على البحث العلمي يُعَدُّ مِن أبرز التحدِّيات التي تُواجِه الأمَّة العربية، مُوضِحاً هبوط معدَّل النمو خلال الفترة 2010-2014م بسبب الأزمة المالية الاقتصادية المالية العالمية في السنتَيْن 2008-2009م، وأشار إلى أنَّ نسبة الفقر تُراوِح في أكثر من 10 أقطار عربية بين 40% و60%، وتكشف حصَّةُ الفقراء العاملين عن اتِّجاهات تضاعُف مشكلة الفقر في المناطق العربية. وأوضَحَ أنَّ النموذج الاقتصادي يوجِّه رَيْعَ الموارد في المنطقة إلى مشاريع عقارية فَخْمة وإنفاق غير منتِج للقطاع العام، ويوجِّه رَيع الموارد أيضاً إلى نفقات عسكرية وإنفاق يُفيد شريحة صغيرة في المجتمع، ويُلاحَظ انخفاض دَخْل الأسرة السنوي في السنوات الأخيرة، وذلك كلُّه يُضاعِف عدم المساواة في المجتمع ويُحْدِث نفرة بين الموسِرين والمعوزين ويفتح الطريق للنَّزعات السياسية.