خبر

تحدَّث الناقد الأدبي الدكتور سعد البازعي عن المكانة المرموقة في الفِكْر العربي المعاصِر للمفكِّر مالك بن نبي، لاسيَّما من الزاوية التي واجَهَ فيها ذلك الفِكْرُ صنوفًا من القيود التي فرضها الاستعمار على تطوُّر الحياة الثقافية العربية بصفة عامة والجزائرية بصفة خاصة، جاء ذلك في محاضرةٍ ألقاها في مجلس حمد الجاسر يوم السبت 2 ربيع الآخِر 1438هـ الموافق 31 كانون الأول (ديسمبر) 2016م بعنوان: "مالك بن نبي: القابلية للاستعمار"، وأدارها الأستاذ خلف الثبيتي.